:: التسجيل :: :: الرئيسية :: :: اتصل بنا ::
قديم 1/12/2010, 14:32   #61
زيـزوم
Laziale per sempre
 
الصورة الرمزية زيـزوم
 
التسجيل: Feb 2006
الإقامة: حائل
المشاركات: 12,207
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

جورج رجل أمريكي تجاوز الخمسين من عمره،
يعيش في واشنطن مع زوجته وابنه وابنته…

لمّا أقبل شهر ذي الحجة ..
بدأ جورج وزوجته وأولاده يتابعون الأخبار
لمعرفة يوم دخول شهر ذي الحجة…
فالزوج يستمع للإذاعات،
والزوجة تتابع القنوات الفضائية،
والابن يبحث عن المواقع الإسلامية في الإنترنتِ…

ولمّا أعلن عن تحديد أول يوم من أيام ذي الحجة ..
استعدّت العائلة لاستقبال العيد
الذي يوافق يوم العاشر من ذي الحجة .....
بعد الوقوف على جبل عرفة في اليوم التاسع.

وفي اليوم الثاني ذهبت العائلة الى الريف ......
لشراء الخروف الحي
الذي تم اختياره حسب الشروط الشرعية للأضحية
(أن لا تكون عوراء ولا عرجاء ولا عجفاء)
لكي يذبحوه أول يوم من عيد الأضحى.


وحملوا الخروف على ظهر السيارة
وبدأ ثغاء الخروف (صوته) بالارتفاع..
وأخذت البنت الصغيرة "ذات الخمس سنوات"
تردّد معه بصوتها العذب الجميل..
وقالت لوالدها: يا أبي... ما أجمل عيد الأضحى..
حيث ألبس فستاني الجديد وأحصل على العيدية وأشتري بها دمية جديدة ..
وأذهب مع صديقاتي الى مدينة الألعاب لنلهو هناك..
آه ما أجمل أيام عيد الأضحى ..
ليت كل أيام السنة مثل يوم العيد.

ولما وصلوا الى المنزل وتوقفت السيارة..
هتفت الزوجة: يا زوجي العزيز ..
لقد علمتُ أن من شعائر الأضحية أن يقسّم الخروف ثلاثة أثلاث..
ثلث نتصدّق به على الفقراء والمساكين،
وثلث نهديه الى جيراننا ديفيد واليزابيث ومونيكا،
والثلث الأخير نأكله نحن وندّخر الباقي الى الأسابيع القادمة.

ولمّا جاء يوم العيد ..
احتار جورج وزوجته أين اتجاه القبلة ليذبحوا الأضحية باتجاهها..
وخمّنوا أنها باتجاه السعودية.. وهذا يكفي،
أحدّ جورج سكينته ووجّه الخروف الى القبلة وذبحها وقطّع اللحم..
وقامت الزوجة بتقسيم اللحم الى ثلاثة أثلاث حسب السُنّة ..
وهنا صرخ جورج قائلاً: لقد تأخّرنا عن الكنيسة ..
فاليوم هو الأحد وسوف يفوتنا القدّاس..
وكان جورج لا يَدَع الذهاب الى الكنيسة كل يوم أحد..
بل ويحرص أن يصطحب زوجته وأولاده معه.

انتهى حديث المتحدّث وهو يروي هذه القصة عن جورج..
وسأله أحد الحضور: لقد حيّرتنا بهذه القصة !!!
هل جورج مسلم أم مسيحي ؟؟
قال المتحدّث: بل جورج وعائلته مسيحيون لا يؤمنون بأن الله واحد بل ثالث ثلاثة..
ولا يعتقدون بأن محمداً–صلى الله عليه وسلم- هو خاتم الأنبياء والمرسلين.

كثر الهرج في المجلس، وارتفعت الأصوات
وقال أحدهم: لا تكذب علينا يا أحمد، فمن يصدّق أن جورج وعائلته يفعلون ذلك ؟؟
فكيف بالمسيحي يقوم بشعائر الاسلام والمسلمين،
ويتابع الإذاعات والفضائيات ويحرص على معرفة يوم العيد،
ويشتري خروفاً من ماله ويقسّم الأضحية و... و .. …!!!


قال أحمد بتعجّب وابتسامة: يا إخواني وأحبابي لماذا لا تصدّقون قصتي ؟؟
لماذا لا تعتقدون بوجود مثل هذا الفعل من عائلة مسيحية ؟؟
أليس هناك في بلاد المسلمين .....

عبد الله ومحمد وخالد وخديجة وفاطمة مَن يحتفلون بأعياد المسيحيين واليهود ؟؟
ألسنا نحتفل بعيد رأس السنة الميلادية،وعيدالكرسمس, وعيد الحب، وعيد الهلوين, وعيد الفصح..وعيد... ؟؟
فلماذا لا يحتفل المسيحيون بأعيادنا.. لِمَ العجب ؟؟
لماذا نستنكر على جورج هذا التصرف ؟؟
ولا نستنكر على أنفسنا وعوائلنا المسلمة مثل هذا ؟؟

هزّ أحمد يده وقال: لقد عشتُ في أمريكا أكثر من عشر سنوات..
والله ما رأيتُ أحداً من المسيحيين أو اليهود احتفل بعيد من أعيادنا !!
ولا رأيتُ أحداً سأل عن مناسباتنا ولا أفراحنا !!
حتى احتفالي بعيد الفطر في شقتي .....
لم يُجِب أحدٌ دعوتي عندما علموا أن ما أحتفل به عيداً إسلامياً..
لقد رأيتُ ذلك عند إقامتي في الغرب ...
ولمّا عدتُ الى بلدي الإسلامي .. فإذا بنا نحتفل بأعيادهم…
فلا حول ولا قوة إلا بالله العظيم


زيـزوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 3/12/2010, 01:55   #62
ولد البلد
هلالي مبدع
 
الصورة الرمزية ولد البلد
 
التسجيل: Jan 2008
الإقامة: فى البيت
المشاركات: 1,942
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

,
,

اجتمع الصحابة في مجلس ... لم يكن معهم الرسول
عليه الصلاة والسلام ...
فجلس خالد بن الوليد .. وجلس ابن عوف .. وجلس بلال وجلس أبو ذر ...
وكان أبو ذر فيه حدة وحرارة .....
فتكلم الناس في موضوع ما .. فتكلم أبو ذر بكلمة اقتراح:
أنا أقترح في
الجيش أن يفعل به كذا وكذا
قال بلال: لا .. هذا الاقتراح خطأ
فقال أبو ذر: حتى أنت ياابن السوداء تخطئني
فقام بلال مدهوشاً غضباناً أسفاً ...
وقال: والله لأرفعنك لرسول الله عليه السلام ...
وأندفع ماضياً إلى رسول
الله صلى الله عليه وسلم
وصل بلال للرسول عليه الصلاة والسلام ..
وقال: يارسول الله ... أما سمعت أبا ذر ماذا يقول في ؟
قال عليه الصلاة والسلام: ماذا يقول فيك ؟؟
قال بلال: يقول كذا وكذا ...
فتغير وجه الرسول صلى الله عليه وسلم ..
وأتى أبو ذر وقد سمع الخبر .
فاندفع مسرعاً إلى المسجد
...فقال: يا رسول الله ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
قال عليه الصلاة والسلام: يا أبا ذر أعيرته بأمه ...
إنك امرؤ فيك جاهلية.!!
فبكى أبو ذر .. وأتى الرسول عليه السلام وجلس .. وقال يارسول الله استغفر
لي .. سل الله لي المغفرة ..
ثم خرج باكياً من المسجد ...
وأقبل بلال ماشياً .. فطرح أبو ذر رأسه في طريق بلال ووضع خده على التراب
.. وقال: والله يابلال لا ارفع خدي عن التراب حتى تطأه برجلك
.. أنت الكريم وأنا المهان ....!!
فأخذ بلال يبكي .. وأقترب وقبل ذلك الخد ثم قاما وتعانقا وتباكيا.
=============
*
هذه هي حياتهم يوم تعاملوا بالإسلام رضي الله عنهم أجمعين.
أن بعضنا يسيء للبعض في اليوم عشرات المرات
.. فلا يقول : عفوا أخي.
إن بعضنا يجرح بعضا جرحا عظيما. في عقيدته ومبادئه وأغلى شيء في حياته فلا يقول .. سامحني
إن البعض قد يتعدى بيده على زميله. وأخيه. ويخجل من كلمة: آسف
- الإسلام دين التقوى لم يفرق بين لون أو حسب أو نسب.
-فلماذا يعجز أحدنا عن الاعتذار لأخيه إذا أخطأ في حقه. بهدية صغيرة.
أو كلمة - طيبة .. أو بسمة حانية ..لنضل دوما على الحب والخير أخوة.
" اللهم إني فوضت أمري إليك.. فأصلح لي شأني كله.. ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين





ولد البلد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 3/12/2010, 05:33   #63
بيروتي
خبير القسم التقني
 
الصورة الرمزية بيروتي
 
التسجيل: Jun 2007
الإقامة: BEIRUT | JEDDAH
المشاركات: 10,707
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

في إحدى الجامعات في كولومبيا حضر أحد الطلاب محاضرة مادة الرياضيات ..
وجلس في آخر القاعة ونام بهدوء ..>>
وفي نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات الطلاب ..
ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين ..
فنقلهما بسرعة وخرج من القاعة وعندما رجع البيت بدء يفكر في حل هذه المسألتين ..
كانت المسألتين صعبة فذهب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع اللازمة ..
وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الأولى ..
وهو ناقم على الدكتور الذي أعطاهم هذا الواجب الصعب !!
وفي محاضرة الرياضيات اللاحقة استغرب أن الدكتور لم يطلب منهم الواجب ..
فذهب إليه وقال له يا دكتور لقد استغرقت في حل المسألة الأولى أربعة أيام وحللتها في أربعة أوراق ..
تعجب الدكتور وقال للطالب ولكني لم أعطكم أي واجب !!
والمسألتين التي كتبتهما على السبورة هي أمثلة كتبتها للطلاب للمسائل التي عجز العلم عن حلها ..!!
إن هذه القناعة السلبية جعلت الكثير من العلماء لا يفكرون حتى في محاولة حل هذه المسالة ..

ولو كان هذا الطالب مستيقظا وسمع شرح الدكتور لما فكر في حل المسألة ..
ولكن رب نومة نافعة …

ومازالت هذه المسألة بورقاتها الأربعة معروضة في تلك الجامعة …


بيروتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 3/12/2010, 05:34   #64
بيروتي
خبير القسم التقني
 
الصورة الرمزية بيروتي
 
التسجيل: Jun 2007
الإقامة: BEIRUT | JEDDAH
المشاركات: 10,707
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

حقاً إنها القناعات ..


قبل خمسين سنة كان هناك اعتقاد أن الإنسان لا يستطيع أن يقطع ميل في اقل من أربعة دقائق ..

وان أي شخص يحاول كسر الرقم سوف ينفجر قلبه !!

ولكن أحد الرياضيين سأل هل هناك شخص حاول وانفجر قلبه فجأته الإجابة بالنفي ..!!

فبدأ بالتمرن حتى استطاع أن يكسر الرقم ويقطع مسافة ميل في اقل من أربعة دقائق ..

في البداية ظن العالم انه مجنون أو أن ساعته غير صحيحة ..

لكن بعد أن رأوه صدقوا الأمر واستطاع في نفس العام أكثر من 100 رياضي ..

أن يكسر ذلك الرقم ..!!

بالطبع القناعة السلبية هي التي منعتهم أن يحاولوا من قبل ..

فلما زالت القناعة استطاعوا أن يبدعوا ..


بيروتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 3/12/2010, 05:35   #65
بيروتي
خبير القسم التقني
 
الصورة الرمزية بيروتي
 
التسجيل: Jun 2007
الإقامة: BEIRUT | JEDDAH
المشاركات: 10,707
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

ضع الكأس … وارتح قليلاً

في يوم من الأيام كان محاضر يلقي محاضرة عن التحكم بضغوط وأعباء الحياة لطلابه.
فرفع كأساً من الماء وسأل المستمعين ما هو في اعتقادكم وزن هذا الكأس من الماء؟
وتراوحت الإجابات بين 50 جم إلى 500 جم.

فأجاب المحاضر: لا يهم الوزن المطلق لهذا الكأس، فالوزن هنا يعتمد على المدة التي أظل ممسكاً فيها هذا الكأس فلو رفعته لمدة دقيقة لن يحدث شيء ولو حملته لمدة ساعة فسأشعر بألم في يدي، ولكن لو حملته لمدة يوم فستستدعون سيارة إسعاف. الكأس له نفس الوزن تماماً، ولكن كلما طالت مدة حملي له كلما زاد وزنه.

فلو حملنا مشاكلنا وأعباء حياتنا في جميع الأوقات فسيأتي الوقت الذي لن نستطيع فيه المواصلة، فالأعباء سيتزايد ثقلها. فما يجب علينا فعله هو أن نضع الكأس ونرتاح قليلا قبل أن نرفعه مرة أخرى.
فيجب علينا أن نضع أعباءنا بين الحين والآخر لنتمكن من إعادة النشاط ومواصلة حملها مرة أخرى.

فعندما تعود من العمل يجب أن تضع أعباء ومشاكل العمل ولا تأخذها معك إلى البيت ، لأنها ستكون بانتظارك غدا ً وتستطيع حملها ...


بيروتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 3/12/2010, 05:35   #66
بيروتي
خبير القسم التقني
 
الصورة الرمزية بيروتي
 
التسجيل: Jun 2007
الإقامة: BEIRUT | JEDDAH
المشاركات: 10,707
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

قد لا تكون المشكلة عند الآخرين بل عندنا نحن

يحكى بأن رجلاً كان خائفاً على زوجته بأنها لا تسمع جيداً وقد تفقد سمعها يوماً ما ، فقرر بأن يعرضها على طبيب أخصائي للأذن.. لما يعانيه من صعوبة القدرة على الاتصال معها.
وقبل ذلك فكر بأن يستشير ويأخذ رأي طبيب الأسرة قبل عرضها على أخصائي.
قابل دكتور الأسرة وشرح له المشكلة، فأخبره الدكتور بأن هناك طريقة تقليدية لفحص درجة السمع عند الزوجة وهي بأن يقف الزوج على بعد 40 قدماً من الزوجة ويتحدث معها بنبرة صوت طبيعية..
إذا استجابت لك وإلا أقترب 30 قدماً،
إذا استجابت لك وإلا أقترب 20 قدماً،
إذا استجابت لك وإلا أقترب 10 أقدام وهكذا حتى تسمعك.

وفي المساء دخل البيت ووجد الزوجة منهمكة في إعداد طعام العشاء في المطبخ،
فقال الآن فرصة سأعمل على تطبيق وصية الدكتور.
فذهب إلى صالة الطعام وهي تبتعد تقريباً 40 قدماً، ثم أخذ يتحدث بنبرة عادية وسألها :
"يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!
ثم أقترب 30 قدماً من المطبخ وكرر نفس السؤال:
"يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!
ثم أقترب 20 قدماً من المطبخ وكرر نفس السؤال:
"يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!
ثم أقترب 10 أقدام من المطبخ وكرر نفس السؤال:
"يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".. ولم تجبه..!!

ثم دخل المطبخ ووقف خلفها وكرر نفس السؤال:
"يا حبيبتي..ماذا أعددت لنا من الطعام".

فقالت له ……."يا حبيبي للمرة الخامسة أُجيبك… دجاج بالفرن".

إن المشكلة ليست مع الآخرين أحياناً كما نظن.... ولكن قد تكون المشكلة معنا نحن.


بيروتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 3/12/2010, 05:36   #67
بيروتي
خبير القسم التقني
 
الصورة الرمزية بيروتي
 
التسجيل: Jun 2007
الإقامة: BEIRUT | JEDDAH
المشاركات: 10,707
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

الفيل والحبل الصغير

كنت أفكر ذات يوم في حيوان الفيل، وفجأة استوقفتني فكرة حيرتني وهي حقيقة أن هذه المخلوقات الضخمة قد تم تقييدها في حديقة الحيوان بواسطة حبل صغير يلف حول قدم الفيل الأمامية، فليس هناك سلاسل ضخمة ولا أقفاص كان من الملاحظ جداً أن الفيل يستطيع وببساطة أن يتحرر من قيده في أي وقت يشاء لكنه لسبب ما لا يقدم على ذلك !

شاهدت مدرب الفيل بالقرب منه وسألته: لم تقف هذه الحيوانات الضخمة مكانها ولا تقوم بأي محاولة للهرب؟

حسناً، أجاب المدرب: حينما كانت هذه الحيوانات الضخمة حديثة الولادة وكانت أصغر بكثير مما هي عليه الآن، كنا نستخدم لها نفس حجم القيد الحالي لنربطها به.

وكانت هذه القيود -في ذلك العمر– كافية لتقييدها.. وتكبر هذه الحيوانات معتقدة أنها لا تزال غير قادرة على فك القيود والتحرر منها بل تظل على اعتقاد أن الحبل لا يزال يقيدها ولذلك هي لا تحاول أبداً أن تتحرر منه ، كنت مندهشاً جداً. هذه الحيوانات –التي تملك القوة لرفع أوزان هائلة- تستطيع وببساطة أن تتحرر من قيودها، لكنها اعتقدت أنها لم تستطع فعلقت مكانها كحيوان الفيل، الكثير منا أيضاً يمضون في الحياة معلقين بقناعة مفادها أننا لا نستطيع أن ننجز أو نغير شيئاً وذلك ببساطة لأننا نعتقد أننا عاجزون عن ذلك، أو أننا حاولنا ذات يوم ولم نفلح .

حاول أن تصنع شيئاً.. وتغير من حياتك بشكل إيجابي وبطريقة إيجابية !


بيروتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 3/12/2010, 05:37   #68
بيروتي
خبير القسم التقني
 
الصورة الرمزية بيروتي
 
التسجيل: Jun 2007
الإقامة: BEIRUT | JEDDAH
المشاركات: 10,707
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

الملك والوزراء الثلاثة



في يوم من الأيام أستدعى الملك وزراءه الثلاثة.

وطلب منهم أمر غريب.

طلب من كل وزير أن يأخذ كيس ويذهب إلى بستان القصر ، وأن يملئ هذا الكيس للملك من مختلف طيبات الثمار والمزروع.

كما طلب منهم أن لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة و أن لا يسندوها إلى أحد أخر

استغرب الوزراء من طلب الملك و أخذ كل واحد منهم كيسة وأنطلق إلى البستان.

فأما الوزير الأول فقد حرص على أن يرضي الملك فجمع من كل الثمرات من أفضل وأجود المحصول وكان يتخير الطيب والجيد من الثمار حتى ملئ الكيس.

أما الوزير الثاني فقد كان مقتنع بأن الملك لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسه وأنة لن يتفحصالثمار فقام بجمع الثمار بكسل و إهمال فلم يتحرى الطيب من الفاسد حتى ملئ الكيس بالثمار كيف ما أتت.

أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك يسوف يهتم بمحتوى الكيس أصلا فملئ الكيس بالحشائش والأعشاب وأوراق الأشجار.

وفي اليوم التالي أمر الملك أن يؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التي جمعوها

فلما أجتمع الوزراء بالملك أمر الملك الجنود بأن يأخذوا الوزراء الثلاثة ويسجنوهم على حده كل واحد منهم مع الكيس الذي معه لمدة ثلاثة أشهر،

في سجن بعيد لا يصل أليهم فيه أحد كان, وأن يمنع عنهم الأكل والشرب.

فإما الوزير الأول فضل يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى أنقضت الأشهر الثلاثة،

وأما الوزير الثاني فقد عاش الشهور الثلاثة في ضيق وقلة حيلة معتمدا على ما صلح فقط من الثمار التي جمعها.

أما الوزير الثالث فقد مات جوع قبل أن ينقضي الشهر الأول.

وهكذا أسأل نفسك من أي نوع أنت فأنت الآن في بستان الدنيا لك حرية أن تجمع من الأعمال الطيبة أو الأعمال الخبيثة ولكن غدا عندما يأمر ملك الملوك أن تسجن في قبرك ،في ذلك السجن الضيق المظلم لوحدك , ماذا تعتقد سوف ينفعك غير طيبات الأعمال التي جمعتها في حياتك الدنيا ، لنقف الآن مع أنفسنا ونقرر ماذا سنفعل غداً في سجننا.

أخيرا أعزائي ما رأيكم الآن أمن العقل أن نظل حبيسين لقناعتنا السلبية أم من الأفضل أن نتحرر منها وننطلق الى رحاب أوسع ؟؟؟ تساؤل مشروع ينتظر مشاركتكم للإجابة عليه ...


بيروتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 3/12/2010, 10:40   #69
حي الهلال
●•۰ الـٌزعـيـٌم ۰•●
 
الصورة الرمزية حي الهلال
 
التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 4,822
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

.. بسم الله الرحمن الرحيم ..

‏اعتاد التلفزيون السعودي أن يقدم برنامجا دينيا كل أسبوع يستضيف فيه عالماً أو شيخاً ليقوم

بالرد على استفسارات المتصلين .. وفي إحدى المرات استضاف البرنامج الشيخ عبد الرحمن

السديس وقام جزاه الله كل خير بالرد على الأسئلة إلى أن أتت هذه المكالمة حيث اتصلت أخت

فاضلة وطلبت أن تـفسر رؤيا لها، قالت للشيخ أنها كانت في الحرم ورأت شخصاً يطوف حول الكعبة

وقد كان عارياً ، وأضافت الأخت بما معناه : أنها تعرف هذا الإنسان بالرغم من أنه لا يقربها من قريب

ولا بعيد وكذلك الكل يعرفه فما تفسير هذا الرؤيا ..؟!
رد الشيخ وقال للمراة بما معناه : بشري هذا الإنسان يا أختي ، فتفسير ما رأيتى هو أن هذا

الإنسان خال من الذنوب بإذن الله تعالى والله راضٍ عنه ، هنا قالت له الأخت : ماذا لو قلت لك بأن

الذي رأيته في المنام هو أنت !!

هنا سكت شيخنا الجليل وفاضت عيناه بالدموع، فسبحانك يا رب، اللهم أجعلنا من أهل الجنة ،



اللهم آمـــيـن.. آمين يا رب العالمين...


حي الهلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 3/12/2010, 23:24   #70
بكل حياد
هلالي متألق
 
التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 521
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

^
القصة هذي يقال انه مشكوك في صحتها.. تاكد جزاك الله خير ..

------


بيروتي الهلال ..


بكل حياد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 4/12/2010, 03:35   #71
حي الهلال
●•۰ الـٌزعـيـٌم ۰•●
 
الصورة الرمزية حي الهلال
 
التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 4,822
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بكل حياد مشاهدة المشاركة
^

القصة هذي يقال انه مشكوك في صحتها.. تاكد جزاك الله خير ..

------



بيروتي الهلال ..

هلا فيك اخي ( بكل حياد )

والله مادري بصراحه والقصة منقولة وحبيت انقلها لكم هنا



حي الهلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 4/12/2010, 22:09   #72
أحمد الجابري
هلالي فعال
 
الصورة الرمزية أحمد الجابري
 
التسجيل: Aug 2009
الإقامة: جدة
المشاركات: 2,715
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

هذه ثلاث قصص اتمنى انها ماتكون مكررة




القصة الاولى


يحكى ان امرأة زارت صديقة لها تجيد الطبخ لتتعلم منها سر
"طبخة السمك"
وأثناء ذلك لاحظت انها تقطع رأس السمكة وذيلها قبل قليها بالزيت

فسألتها عن السر !!

فأجابتها بأنها لاتعلم ولكنها تعلمت ذلك من والدتها

فقامت واتصلت على والدتها لتسألها عن السر لكن الام ايضا قالت :
انها تعلمت ذلك من أمها ( الجدة )

فقامت واتصلت بالجدة لتعرف السر الخطير

فقالت الجدة بكل بساطة:

لأن مقلاتي كانت صغيرة والسمكة كبيرة عليها...




المغزى من القصة :
ان البشر يتوارثون بعض السلوكيات ويعظمونها دون ان يسألوا عن سبب حدوثها من الأصل !!





القصة الثانية


رجل وقف يشاهد فراشة تحاول الخروج من شرنقتها،
وكانت تصارع للخروج
ثم توقفت فجأة وكأنها تعبت،
فأشفق عليها فقص غشاء الشرنقة قليلا ! ليساعدها على الخروج ..
وفعلا خرجت الفراشة لكنها سقطت لأنها كانت ضعيفة لا تستطيع الطيران كونه أخرجها قبل ان يكتمل نمو أجنحتها...


والمغزى من القصة :
اننا نحتاج لمواجهة الصراعات في حياتنا خصوصا في بدايتها لنكون أقوى وقادرين على تحمل أعباء الحياة وإلا أصبحنا ضعفاء عاجزين!







القصة الثالثة


فتتعلق بأحد مديري الإنشاءات الذي ذهب الى موقع البناء
وشاهد ثلاثة عمال يكسرون حجارة صلبة فسأل الأول:
ماذا تفعل؟
فقال : أكسر الحجارة كما طلب رئيسي ...
ثم سأل الثاني نفس السؤال
فقال: أقص الحجارة بأشكال جميلة ومتناسقة ...
ثم سأل الثالث
فقال: ألا ترى بنفسك، أنا أبني ناطحة سحاب...
فرغم أن الثلاثة كانوا يؤدون نفس العمل
إلا أن الأول رأى نفسه عبدا،
والثاني فنانا،
والثالث صاحب طموح وريادة ...


ومغزى القصة
علما بأنهم جميعا يقومون بنفس الدور
الا أن عباراتنا تصنع إنجازاتنا،
ونظرتنا لأنفسنا تحدد طريقنا في الحياة ..


أحمد الجابري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 4/12/2010, 23:00   #73
طارق عبد الله
كنز الشبكه - نائب رئيس ملتقى صفحات التواصل
 
الصورة الرمزية طارق عبد الله
 
التسجيل: Jul 2008
الإقامة: الرياض والقلب بعنيزة
المشاركات: 9,835
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حي الهلال مشاهدة المشاركة
.. بسم الله الرحمن الرحيم ..

‏اعتاد التلفزيون السعودي أن يقدم برنامجا دينيا كل أسبوع يستضيف فيه عالماً أو شيخاً ليقوم

بالرد على استفسارات المتصلين .. وفي إحدى المرات استضاف البرنامج الشيخ عبد الرحمن

السديس وقام جزاه الله كل خير بالرد على الأسئلة إلى أن أتت هذه المكالمة حيث اتصلت أخت

فاضلة وطلبت أن تـفسر رؤيا لها، قالت للشيخ أنها كانت في الحرم ورأت شخصاً يطوف حول الكعبة

وقد كان عارياً ، وأضافت الأخت بما معناه : أنها تعرف هذا الإنسان بالرغم من أنه لا يقربها من قريب

ولا بعيد وكذلك الكل يعرفه فما تفسير هذا الرؤيا ..؟!
رد الشيخ وقال للمراة بما معناه : بشري هذا الإنسان يا أختي ، فتفسير ما رأيتى هو أن هذا

الإنسان خال من الذنوب بإذن الله تعالى والله راضٍ عنه ، هنا قالت له الأخت : ماذا لو قلت لك بأن

الذي رأيته في المنام هو أنت !!

هنا سكت شيخنا الجليل وفاضت عيناه بالدموع، فسبحانك يا رب، اللهم أجعلنا من أهل الجنة ،



اللهم آمـــيـن.. آمين يا رب العالمين...
أنا سمعت هذه القصة من أحد طلاب الشيخ محمد بن عثيمين-رحمه الله- وأنها حدثت للشيخ.


طارق عبد الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 5/12/2010, 14:57   #74
سُلطان
هلالي VIP
 
التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 20,296
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

يعطيكم العافيه واصلوا


سُلطان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 5/12/2010, 15:09   #75
MH2MD
هلالي مبدع
 
الصورة الرمزية MH2MD
 
التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 1,418
رد: قصص قصيرة ومُعبرة - تعال وشاركنا .

هههههههه

آمتاع عزالله اللقافه شينه



MH2MD غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 20:28.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي شبكة الهلال ولا تتحمل أي مسؤولية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
:: اتصل بنا :: :: الرئيسية :: :: تصميم كاكا ديزاين ::